حلم الصغير فى أمتلاك الملايين - Amin Almitwaliy

اخر الأخبار

الخميس، 31 أكتوبر 2019

حلم الصغير فى أمتلاك الملايين




في سن صغير، في خمسينيات القرن الماضي, كان ستيف مثل أي شاب من شباب سنه, حلمه أن يصبح مدرسًا, ولكن لا تتعجب من ستيف؛ فقد كان في الخمسينيات، وكانت الأحلام وقتها لا تتجاوز هذا الحلم.
وفي سن الرابعة عشرة، كان حلمه الإذاعة, فقام هو وصديق له اسمه "جاك" بإنشاء أول محطة إذاعية غير قانونية في الولاية التي يعيش بها.
حتى علمت الحكومة الفيدرالية ومكتب المراقبة الإذاعية عن محطة ستيف وصديقه "جاك" وقطعت الأميال الطوال كي توقف نشاط المحطة تمامًا.
ولكنه لم يتخلَّ عن الحلم بعد غلق قناته الخاصة, بدأ يذاكر لينجح في اختبار هيئة الرقابة على الإذاعة لكي يحصل على رخصة مزاولة عمل في الإذاعة.
حتى استطاع أن يعمل منسقًا موسيقيًّا في إحدى المحطات الإذاعية في سن السادسة عشرة.
وكان مسؤولًا حينها عن كتابة إعلانات لرعاة المحطة.
في المرحلة الثانوية، طلب منه مدرس الدراسات الاجتماعية كتابة موضوع عن اختيار المستقبل المهني، وكان الحلم إنشاء وكالة دعاية وعلاقات عامة خاصة به.
وأحب هذا الأمر؛ فقرر الدراسة بجامعة مينسوتا، والحصول على دبلومة مزدوجة في الدعاية والإنتاج الإذاعي.
وفي الجامعة، كان يدرس المواد التي تساعده في تحقيق حلمه، وكان يعمل في الجامعة كعامل في صيانة المستشفى، وأحيانًا  مصور أفراح، أو مساعدًا في أحد الأستوديوهات التليفزيونية، وأيضًا كان يعمل في ضخ الكيروسين، وتغيير زيوت السيارات، وأعمال التشحيم ليدفع مصروفات الجامعة.
وبدأ يدخر من عمله بجانب الدراسة 125 دولارًا.

وفي حفل التخرج، كان الدافع الأقوى عندما قال له أستاذ تصميم الجرافيك: "من بين كل التلاميذ الذين درسوا على يدي عبر تلك السنوات الطوال، أنت الوحيد الذي نصحته بأن يستمر في ممارسة التصميم". 
وبدأ في تكوين حلم جديد بعد التخرج، وهو أن يصبح غنيًّا, وعرف أنه لا يمكن أن يكون غنيًّا وهو يعمل عند الآخرين،
وبعد دراسة الموضوع، وجد ثماني طرق يمكن بها أن يحقق ثروة طائلة:
1-     يمكنك الفوز في مسابقة.
2-     ابتكار فكرة عبقرية سريعة الانتشار مثل: مطاعم ماكدونالدز.
3-     اختراع شيء يحتاجه الناس.
4-     أن تصلح أن تكون نجمًا سينمائيًّا أو إذاعيًّا، أو لاعبًا رياضيًّا.
5-     الاستثمار في البورصة أو العقارات.
6-     أن يكون لك قريب من عائلتك غني.
7-     إبداع وتأليف عمل أدبي أو موسيقي، أو مسرحي، أو درامي.
8-     ابدأ بمشروع خاص، أو شركة، ووفر له طاقة كبيرة.

بدأ يجرب الاستثمار في البورصة والعقارات، ولكن كل الشركات التي تعامل معها أفلست, ولكنه وجد أن أفضل شيء في الثماني طرق، هي طريقة أن تبدأ مشروعك الخاص.

يكمل فى مقال آخر 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق