شاب مصري و 400 مليون دولار - Amin Almitwaliy

اخر الأخبار

الخميس، 31 أكتوبر 2019

شاب مصري و 400 مليون دولار


وانا أبدأ عادتي اليومية القراءة , لا حظت أسم خالد حسين الذى سطع أسمه فى قلب وادي السيليكون بولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية ولك ان تعرف وادي السيليكون هذا المكان الذى يحتوي على فيس بوك وجوجل والمكان الأصعب تنافسا على مستوي العالم
سألت نفسى كيف لشاب مصري , أستطاع ان يتجاوز كل تلك العوائق التى تعصف بأي شاب عربي وأن يقود سفينته إلى وادي سيليكون. 
لكي نتعرف على خالد عليك ان تعرف انه من مواليد القاهرة كان والده مستثمر يعمل فى مجال المخابز , تعرف خالد على الكمبيوتر أثناء الدراسة الثانوية وتعلم لغة البرمجة بيسك , الأمر الذى أحبه ودفعه لدراسة علوم الكمبيوتر فى الأكاديمية البحرية فى الأسكندرية , ويذكر لنا خالد ان أول جهاز كمبيوتر رآه فى حياته كان فى سن الثامنة عشر .

وفى أثناء دراسته شارك أصدقائه بمجموعة من المشاريع الصغيرة التى لم تنجح نجاحا كبيرا , لكنها علمته الكثير من الدروس ثم سافر للولايات المتحدة للدراسة والتحق بجامعة فيرجينيا تك , وتخرج منها بشهادة فى علوم الكمبيوتر .

لم تكن حياة خالد مستقرة فهو كشاب عربي يبدأ رحلته بعيد عن وطنه واجهته العديد من الصعاب  ولكن عندما سأل خالد عن كيفية التغلب على الصعاب التى واجهته فى حياته الجديدة أجاب بأنة بالتدريب اليومي والقدرة على العمل فى فريق والقدرة على حل المشكلات والعلاقات الأجتماعية الواسعة تلك هى العموايد التى أقمت بيها شركتى .

 وعندما تخرج خالد من الجامعة ألتحق بشركة ناشئة اسمها Webmail.us والتي اشترتها فيما بعد شركة راك سبيس الشهيرة، وفى تلك الفترة الذهبية تعلم على يد العديد من المعلمين المتميزين و أستطاع بناء شبكة علاقات إجتماعية واسعة ومفيدة وتعرف على صديقة جميس
وأثناء شرب القهوة واجتماعهم الذى أستمر 3 ساعات قرروا أنشاء شركتهم Tilt منصة عالمية تعمل في مساعدة الناس علي جمع الأموال لصالح نشاطات اجتماعية غير ربحية ,
فعندما تريد أن تبني بيتا لجارك الذى حرق بيته , او مساعدة مريض لا يستطيع دفع تكلفة علاجه فما عليك إلى الدخول على تلك المنصة .

 بدأ خالد وصديقة جميس جمع المال من أجل توظيف أول موظفين لديهم , وبدأوا شركتهم مع أثنان من الموظيفين فقط حيث انتقلوا هم الأربعة للعيش فى بيت واحد ليعملوا ويعيشوا معا وخلال سنة واحدة انتقلوا إلى أربع مدن وبعد النجاح الباهر أستطاعوا أن يقودو شركتهم إلى وادي سيليكون ,
الشركة وفقاً لتقرير نشره موقع Techcrunch في مايو الماضي تجاوزت قيمتها 400 مليون دولار.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق